أكد أمجد عبدالغفار ممثل مصر فى محكمة العدل الدولية، أن قرار مصر بقطع العلاقات مع قطر جاء بسبب إصرار النظام القطرى على تبنى موقف معاد تجاهها واستمرار دعمها للمنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الإخوان.

واتهم ممثل مصر فى محكمة العدل الدولية، قطر بتوفير ملاذ آمن لجماعة الإخوان المسلمين وترويج عقيدة القاعدة وتنظيم داعش ودعم العمليات الإرهابية فى سيناء، مشيرًا إلى أن القاهرة أوضحت مرارًا إصرار قطر على التدخل بالشؤون الداخلية بمصر ودول المنطقة بطريقة تهدد الأمن القومى العربي.

وقال "عبدالغفار" خلال جلسة لمحكمة العدل الدولية اليوم الاثنين: "بالرغم من إرادة مصر على الحفاظ على علاقات ودية وخاصة مع الدول العربية الأخرى إلى أن سلوك دولة قطر قد ترك مصر دون خيار إلى أن تقوم باتخاذ تدابير متعلقة بتحليق الطيران منذ 2017، مشددا على أن هذا القرار جاء نتيجة التدخل القطرى فى الشئون الداخلية المصرية ودعمها للمجموعات الإرهابية بغرض زعزعة الاستقرار وقتل أبنائها.

وتابع بقوله: "لم تسلم أية دولة من السلوك القطري، وفى 2013 ثار ملايين المصريين ضد حكومة الإخوان المسلمين وخلال فترة الاضطرابات أصبحت قناة مباشر مصر صوت التشدد وآداة تأجيج الكراهية والعنف".