وأضافت وزيرة التخطيط، في لقائها بنواب المحافظين الجدد بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، أن الدولة تجدد خططها السنوية، وهدفها تحقيق حياة أفضل للمواطنين، كما أن جهود التنمية لا بد أن تنعكس علي وظائفللمواطنين، مشيرة إلي أن الدولة ضخت حجم كبير جداً من الاستثمارات العامة الفترة الماضية، حتي تستطيع تشغيل المصانع وتنتج وتوفرفرص عمل أكبر.

 

 

وقالت هالة السعيد إنه تم ضخ حجم كبير من الاستثمارات في شبكة الطرق والكهرباء والبنية التحتية والمدن الجديدة، موضحة أنه تم العمل أيضاً   علي بنية تشريعية مهمة، مثل قوانين الاستثمار والتراخيص الصناعية والسوق وغيرها.