قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن التحدي الحقيقي الذي يواجه الدولة المصرية هو تحدي السكان، مشيرة إلي أن الزيادة السكانية مثلها مثل الإرهاب.

 

وأضافت وزيرة التخطيط، في لقائها بـ نواب المحافظين الجدد بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، أن السكان قضية أمن قومي بالنسبة لمصر، مطالبة نواب المحافظين بالتركيز علي هذا الأمر في محافظاتهم وأن تمون مبادرات السكان نصب أعينهم.

 

وأشارت الوزيرة إلي أن أي مبادرات تضعها الدولة المصرية تنبثق من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وتضعها الدولة بشكل تشاركي، موضحة أن الخطة السنوية منبثقة من رؤية 2030.