غادر مطار القاهرة الدولي، اليوم الأحد ، وزير خارجية اليوناني  "نيكوس دندياس"، عقب زيارة للبلاد  التقي خلالها نظيره المصري سامح شكري ، وذلك في إطار اللقاءات الدورية التي تجمع وزيريّ خارجية البلدين لبحث الجوانب المختلفة للعلاقات الثنائية وسبل تطويرها في شتى مجالات التعاون بين مصر واليونان.

 

قامت سلطات المطار بإنهاء إجراءات وزير الخارجية اليوناني عبر الصالة الحكومية بالمطار ، حيث غادر القاهرة علي متن طائرة خاصة.

 

وأكدت الخارجية اليونانية فى بيان صحفى، أن القمة التي تستضيفها العاصمة المصرية القاهرة ستركز على التطورات في شرق البحر المتوسط في ضوء التوقيع الأخير على مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق.

 

وكان سامح شكري قد أجرى اتصالا هاتفيا أمس الأول مع وزيري خارجية اليونان وقبرص للتشاور حول المذكرة، واتفق الوزراء الثلاثة على عدم وجود أي أثر قانوني لها وعدم الاعتداد بها لكونها تتعدى صلاحيات رئيس المجلس الرئاسي وفقا لاتفاق الصخيرات، فضلا عن أنها لن تؤثر على حقوق الدول الشاطئية للبحر المتوسط.