استقبل وزير الخارجية سامح شكري، الاحد، وزير خارجية اليونان لبحث سُبل تطوير العلاقات الثنائية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

هذا، وسيتم التطرق خلال اللقاء إلى بحث مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية وسائر ملفات المنطقة، والقضايا محل الاهتمام المشترك.

 

أكدت الخارجية اليونانية فى بيان صحفى، أن القمة التي تستضيفها العاصمة المصرية القاهرة ستركز على التطورات في شرق البحر المتوسط في ضوء التوقيع الأخير على مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق.

 

وكان سامح شكري قد أجرى اتصالا هاتفيا أمس الأول مع وزيري خارجية اليونان وقبرص للتشاور حول المذكرة، واتفق الوزراء الثلاثة على عدم وجود أي أثر قانوني لها وعدم الاعتداد بها لكونها تتعدى صلاحيات رئيس المجلس الرئاسي وفقا لاتفاق الصخيرات، فضلا عن أنها لن تؤثر على حقوق الدول الشاطئية للبحر المتوسط.