استيقظ المئات من السكان فى مدينة نيويورك على غرق منازلهم بمياه الصرف الصحى، ووصول النفايات البشرية لمنازلهم، وانتشار الروائح الكريهة بالمنطقة في جامايكا، بالقرب من مطار كنيدى، وفقا لما نشره موقع "سكاى نيوز" اليوم الأحد.

وقال مسؤولون، إن نفايات بشرية وصلت إلى نحو 300 منزل فى حى جامايكا، حيث أغرقت مياه صرف صحى، الطوابق السفلية للمنازل، وأصيب سكان المنطقة بالغثيان بسبب انتشار الروائح الكريهة.

وتقول سينثيا ماكنزي، من السكان، إنها استيقظت حوالى الساعة الثالثة صباحا على رائحة كريهة، اعتقدت أنها ناتجة عن تسرب غاز، لتدرك أن مياه الصرف الصحى وصلت إلى قبو المنزل، مع ارتفاع منسوب المياه.

وأضافت ماكنزى، أنها سارعت لنقل الأثاث وممتلكات أخرى، لكنها لم تستطع نقل بعض الأجهزة الإلكترونية، وبعد بضع ساعات، قالت إن الحي بأكمله غرق بالمياه النتنة، مضيفة، أن الفوضى عمت المنطقة، وأغرقت غرفة النوم فى الطابق السفلي، وأسفل الدرج قائلة: "عندما أفتح الباب، تنبعث رائحة كريهة. هذا يجعلك تريد أن تتقيأ. علينا أن نحزم كل الملابس".

وقال رئيس البلدية بيل دي بلاسيو إن فرق طوارئ تقوم بإصلاح العطل، حيث جلبوا معدات ضخ لإزالة المياه، ذكرت وكالة المياه فى المدينة إن مياه الشرب آمنة ولم تتأثر، لكن دى بلاسيو نصح السكان بتقليل الاستخدام.