قال الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، أن البوابة الإلكترونية متاحة لجميع الراغبين في تسجيل بياناتهم ولن تغلق خلال فترة محددة، وأنها الآلية التنفيذية المعتمدة من الوزارة لإجراء التكليف الوظيفي وفق حاجة المدارس الحكومية والخاصة، التي ستكون بمثابة بنك معلومات وبوابة تواصل مباشر مع المؤهلين للعمل بمدارس الوزارة (معلمين، وإداريين، وعمال) ، مضيفا أن الوزارة تعمل على الانتهاء من التعاقدات قبل نهاية ديسمبر مع 120 ألف وذلك بعد اجتياز هذا الكشف بجهاز الطب النفسي للقوات المسلحة.

 

 

وأكد عمر ، فى بيان صحفى اليوم الثلاثاء أن هناك أسبابًا كثيرة لمشكلة عجز المعلمين في المدارس وصلت لعدد 21 سبب وعبر تراكمات العقود الماضية، مشيرا الى أن هناك أنواع من شهادات الصلاحية تم اعتمادها في آخر قرار للأكاديمية المهنية للمعلمين وهى شهادات متخصصة يتم تطويرها وفق احتياجات التعليم في مصر لإكساب المعلم مهارات معينة ومحددة، لافتًا إلى أنها متاحة من شهر يناير المقبل، مضيفًا أن شهادة الصلاحية سيتم منحها بدءًا من العام المقبل وتقوم على مهارات التعايش والأخلاقيات، ومهارات العمل والالتزامات والواجبات ويتم تصميم مؤشرات وأدوات القياس.

 

وأعلن عمر ،  أنه سيتم إطلاق  3 أنواع لشهادات الصلاحية للترقي، العادية الأولى مدتها 5 سنوات، والمتقدمة 4 سنوات، والعليا 3 سنوات، وهذه الشهادات الجديدة توفر السنوات للمعلم عن طريق شهادات متخصصة تتطور من قبل كليات التربية والمتخصصين تتيح مهارات متقدمة وتستهدف مساعدتهم في الترقي السريع والتأهيل الذاتي وبذلك يستطيع المعلم توفير 10 سنوات من عمره الوظيفى للترقية.

 

وأشار الدكتور محمد عمر إلى أن عدد المتقدمين إلكترونيًا إلى مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين على البوابة الإلكترونية للتوظيف بلغ عددهم  (418471) متقدم،  منهم  (415581)  طلب توظيف، مضيفًا أن نقطة الارتكاز للوزارة أصبحت "الحصة"، التي تم العمل بها بعد إنشاء قواعد البيانات، وأكد أنه تم إعادة العمل بنظام التكليف وفقًا لضوابط محددة، التي يتم تنظيم العمل بها وفقًا للبوابة الإلكترونية للوظائف وبعد الحصول على المهارات التي يحتاجها نظام التعليم في مصر، وأكد أن التعيين في المرحلة المقبلة سيتم وفق مهارات محددة، كما أنه سيتم التعاقد خلال هذا الأسبوع مع (2356) متقدم بعد إجراء الكشف النفسي على المتقدمين بجهاز الطب النفسي للقوات المسلحة.