نشر مركز معلومات مجلس الوزراء، إنفوجرافا سلط من خلاله الضوء على توقعات وكالة فيتش الدولية باستقرار المعدلات المنخفضة للأسعار فى مصر خلال السنوات الخمس المقبلة، وهو الانخفاض الذى بدأ فى عام 2018 ومن المتوقع أن يستمر حتى عام 2023.

وكان المركز قد نشر وفقا لوكالة بلومبرج إن مصر أصبحت بين أعلى دول العالم فى سعر الفائدة الحقيقى بعد تراجع التضخم إلى أدنى مستوى له منذ نحو 7 سنوات، مشيرة إلى سعر الفائدة اقترب من 8.5% متجاوزا نظيره فى روسيا وتركيا وأوكرانيا، ومقتربا لعدد قليل من الأسواق الناشئة كالأرجنتين.