أعلنت وزارة الخارجية ترحيبها بما أعلنته الأمم المتحدة اليوم الخميس حول قرار السكرتير العام "أنطونيو جوتيريش" باختيار غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا.

 

كما تؤكد الوزارة على أن ما تتمتع به الوزيرة من خبرة وكفاءة ممتدة تؤهلها لتولي هذا المنصب الهام، وبما يخدم مصالح الدول الأعضاء ويحقق أهداف المكتب إزاء مواجهة التحديات الناشئة عن الجريمة والجريمة المُنظمَة وانتشار ظاهرة المخدرات والإدمان.

 

هذا، وتحرص مصر، سواء من خلال تولي مواطنيها لمراكز بمنظمة الأمم المتحدة أو من خلال بعثاتها لدى المنظمة ووكالاتها المتخصصة، على الإسهام في دعم منظومة الأمم المتحدة والعمل على تعزيز التعاون متعدد الأطراف، بما يُعزز تنفيذ مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأهدافه.

 

كذلك، تؤكد مصر على تقديرها البالغ للدور الذي يقوم به سكرتير عام الأمم المتحدة وما يضطلع به من جهود مخلصة وبجدارة عالية في قيادة الأجهزة الأممية من أجل الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وتحقيق التنمية المستدامة، مؤكدةً على دعم مصر لتلك الجهود وتوفير كافة الإمكانيات لتحقيق تلك الأهداف المشتركة، وبما يدعم منظومة العمل الدولي المشترك من خلال آليات الأمم المتحدة ويعزز قواعد الشرعية الدولية.