هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة ؟، سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، وجاء رد اللجنة كالآتى:

 

إن في زيارة القبور منافع يستحب تحصيلها، ولهذا أمر النبي ﷺ  بزيارة القبور لتحصيل هذه المنافع العظيمة فقال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا فَإِنَّهَا تُذَكِّرُ الْآخِرَةَ . مسند أحمد 

 

وقد كان النبي ﷺ  يزور قبر أمه ففي صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: زَارَ النَّبِيُّ ﷺ  قَبْرَ أُمِّهِ، فَبَكَى وَأَبْكَى مَنْ حَوْلَهُ  

 

والخلاصة: أن زيارة القبور  من الأعمال الصالحة كما أن الدعاء والاستغفار والصدقة عن المتوفى  من الأعمال الصالحة وعلى المسلم أن يسلك هذه الأبواب جميعا.