أكد دينا مفتى، سفير إثيوبيا فى القاهرة، إن الاجتماع الأخير فى واشنطن بناء، حيث أننا وقعنا اتفاقا بعد الحوار وناقشنا عدة قضايا متعلقة بنموذج السد واستخداماته وعرضت الأراء بكل وضوح فى وجود مراقبين من الولايات المتحدة .

 

 

وأضاف، "دينا مفتى" خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدى، أنه قد تم الاتفاق على الالتزام بالمبادئ التى تم وضعها فى الخرطوم فى اللقاء الماضى، وكذلك الالتزام بجميع الموارد واستخدام المياه وعدم الإضرار بالدول التى تصلها مياه النيل.

 

وتابع، إن النقاش مازال متواصل وتعلق بتعبئة الخزانات وهناك  نقاش مع إدارة السد واللقاءات كانت بناءة، والحقيقة أن الإطار الزمنى من 4 إلى 7 سنوات ولكن لم يتم الاتفاق النهائى، وسوف يتم ذلك فى اللقاء المقبل سواء فى القاهرة أو الخرطوم أو واشنطن.