أكد التقرير المقدم من الحكومة أمام مجلس النواب تحت عنوان "مصر تنطلق ويستمر العمل"، والمعروض حالياً أمام لجنة خاصة مُشكله برئاسة السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب، علي الجهود المبذولة من الجانب المصرى لتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة. 

 

وحسب التقرير الحكومي، فأنه لأول مرة يتم تعظيم القوي الناعمة لمصر بهذا الشكل غير المسبوق، وتعزيز التعاون مع إفريقيا فى مختلف المجالات، ليتم تدشين 32 مشروعا بـ20 دولة إفريقية.

 

ولفت التقرير الحكومي المعروض أمام البرلمان، إلى تنظيم أكثر من 1500 فاعلية تدريبية للكوادر والشباب الإفريقى خلال عام واحد.

 

 ومن المقرر أن تكون هذه البيانات أمام بصر اللجنة الخاصة برئاسة النائب السيد محمود الشريف وكيل أول مجلس النواب، والتى أعلنها الدكتور علي عبد العال، رئيس البرلمان، لمناقشة بيان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء الذى ألقاه عن أداء الحكومة خلال الفترة من يونيو 2018 وحتى يونيو 2019 تحت عنوان "مصر تنطلق ويستمر العمل ".

 

وخلال أولى اجتماعات اللجنة البرلمانية الخاصة كلف السيد الشريف،  اللجان النوعية الـ25 بإعداد تقارير خاصة كل فيما يخصه حول تقرير الحكومة، على أن يكون أخر موعد لتسليم التقارير 20 نوفمبر الجارى، تمهيداً لمناقشتها فى اجتماع لاحق وإعداد التقرير النهائى.

 

وتضم اللجنة فى عضويتها رؤساء اللجان النوعية للمجلس وعددها 25 لجنة وتشمل لجان الخطة والتعليم والصحة والدينية والقوى العاملة والاقتصادية والصناعة والطاقة والزراعة والإسكان وباقى اللجان، وتعد اللجنة الخاصة برئاسة "الشريف" تقريرا عن البيان لعرضه على المجلس فى جلسة عامة.

 

 

يذكر أن المادة 80  من اللائحة الداخلية للمجلس تنص على أن للمجلس أن يقرر بناء على ما يعرضه رئيسه أو بناء على طلب الحكومة، الموافقة على مبدأ تشكيل لجنة خاصة لدراسة أو بحث قرار بقانون أو موضوع أو مسألة محددة، وإعداد تقرير فى شأنها للمجلس، ويختار رئيس المجلس رئيس وأعضاء اللجنة الخاصة، ويخطر المجلس بأسمائهم فى أول جلسة، وتستمر اللجنة الخاصة حتى يصدر قرار من المجلس فى شأن الموضوع الذى شكلت من أجله، أو بانتهاء عملها.