أكد السفير دينا مفتى، سفير إثيوبيا في مصر، إن هناك حالة من التفاؤل الأثيوبي بشأن مفاوضات سد النهضة الأخيرة، معتبرا أن الإجراءات الأخيرة خطوة للأمام وستعود بالنفع على شعوب الدول الثلاث.

وقال "مفتي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" مع الإعلامي عمرو أديب، إنه من المتوقع أن يكون هناك تقدم في الفترة القادمة.

وعن ما تردد عن الاتفاق على مدة 7 سنوات لملىء السد، قال إن الأمر متروك للمفاوضات، وليس لديه معلومة عن الأمر، معربا عن تفاؤله أن يتم الوصول لحل قبل يناير المقبل.

وذكر أن الدول الثلاث لديهم حكمة تمكنهم من الوصول لحل دون وساطة طرف ثالث أو رابع، مضيفًا أنه يعلم أن مياه النيل هامة للمصريين، وكذلك للأثيوبيين لأنها تساعدهم في عملية التنمية، وتوليد الكهرباء، موجها رسالة للمصريين: "نهر النيل شريان الحياة، وبيجري في دمنا كلنا، ونقدر نوصل لاتفاق".