عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا اليوم الأحد، لاستعراض نتائج لجنة المرور على صوامع تخزين القمح على مستوى الجمهورية، للوقوف على مدى صلاحيتها للتخزين، وذلك بحضور الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وعدد من مسئولي وزارة التموين والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

وخلال الاجتماع، تمت الإشارة إلى أن اللجنة الفنية التي تم تشكيلها لمراجعة موقف الصوامع القديمة، ومدى صلاحيتها لعملية التخزين، وهي اللجنة التي تم تشكيلها بقرار من رئيس مجلس الوزراء، برئاسة ممثل عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وعضوية عدد من الجهات المعنية، قدمت حصرا لجميع الصوامع داخل نطاق الجمهورية بإجمالى عدد 75 صومعة، وتم تقسيم عملية المرور على الصوامع على مرحلتين؛ حيث تم حصر صوامع محافظات الوجه البحرى فى المرحلة الأولى بإجمالى 38 صومعة، بينما شهدت المرحلة الثانية حصر 29 صومعة فى محافظات الوجه القبلى. 

 

وكلّف رئيس الوزراء بسرعة التعاقد مع شركة متخصصة تتولى أعمال الصيانة لكافة الصوامع على مستوى الجمهورية، مع ضرورة تحديد برنامج تنفيذى لأعمال الصيانة، فضلاً عن ضرورة إعداد خطة لإعادة التأهيل، على أن يتم ذلك قبل حلول موسم القمح. 

 

كما تم التأكيد خلال الاجتماع على تفعيل نظام الصيانة الصارم لجميع المعدات الموجودة بالصوامع طبقاً للخطط الموضوعة والتأكيد على أعمال النظافة الشديدة لتراكمات الغبار المنتشرة بجميع أرجاء الصوامع، وتوظيف الكوادر المناسبة بالمؤهل المناسب بجميع الصوامع فى  المناصب القيادية.

 

كما تمت التوصية بأن يتم إنشاء جهاز تفتيش فنى يتبع وزارة التموين للمرور على الصوامع والمعدات الموجودة و قطع الغيار المستخدمة، والتأكيد على إجراءات وأعمال الصيانة التى تتم داخل الصوامع، فضلاً عن عقد دورات تدريبة لجميع العاملين فى مجال الصيانة للمعدات، وذلك لتفهم جميع العاملين بالشروط الواجب توافرها والأعمال المطلوبة فى الصيانة.