تحتفل اليوم، إدارة هيئة قناة السويس، برئاسة الفريق أسامة ربيع، رئيس الهيئة، بمرور 150 عامًا على افتتاح القناة، حيث بدأت أعمال حفر القناة عام 1859، واستمر لمدة عشر سنوات.


وتحتفل مصر بمرور قرن ونصف على افتتاح قناة السويس للملاحة العالمية، والتى تعد أقصر الطرق بين الشرق والغرب، ومشروع التنمية بمنطقة قناة السويس رفع درجة الثقة فى القناة كأفضل ممر ملاحى عالمى، وربط البحر المتوسط مع البحر الأحمر عن طريق قناة السويس بهدف تنشيط التجارة العالمية، نظرًا لموقعها الجغرافى الفريد.

وتنظم هيئة قناة السويس، جولة بحرية لضيوف الاحتفال، على أن تعقد احتفالية شرق قناة السويس، ثم العودة لافتتاح متحف قناة السويس الأثرى، بحضور قيادات وزارة الآثار.

وقال الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، إن قناة السويس ستظل البوابة الرئيسية لحركة التجارة العالمية والوجهة الملاحية الأولى والأنسب لعبور الأجيال الجديدة من سفن الحاويات العملاقة ذات الغواطس الكبيرة والتي يستلزم عبورها ترتيبات من نوع خاص تلائم أبعادها وتحقق الأمان الملاحى المطلوب، مُعلنًا جاهزية القناة لاستقبال 100% من أسطول سفن الحاويات فى العالم بفضل مشروع القناة الجديدة الذى نجح فى رفع تصنيف القناة والحفاظ على مكانتها الرائدة فى المجتمع الملاحى.

وأضاف، رئيس هيئة قناة السويس، أن قناة السويس ستظل ركيزة أساسية لحركة التجارة العالمية وذلك بفضل موقعها الجغرافى الفريد فى قلب العالم ومشروعات التطوير المستمرة للمجرى الملاحى للقناة وأحدثها مشروع قناة السويس الجديدة الذى نجح فى رفع تصنيف القناة عالميًا بحيث تكون قادرة على استقبال الأجيال الجديدة من السفن العملاقة خاصة بعد زيادة غاطس القناة إلى 66 قدما، وتقليل زمن العبور والانتظار ليكون 11 ساعة بدلاً من 22 ساعة، مشيرًا إلى أن المجارى الملاحية العالمية تقوم الآن بعمل مجارى بديلة.

 

الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس
الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس

 

سفينة الحاويات البنمية EVER GENIUS تعبر القناة على رأس قافلة الجنوب
سفينة الحاويات 

 

قناه السويس (2)
 

 

سفينة الحاويات العملاقة CSCL PACIFIC OCEAN تعبر القناة على رأس قافلة الشمال
سفينة حاويات عملاقة