يختتم الآلاف من أبناء الكنيسة بمحافظة الأقصر، اليوم السبت، احتفالاتهم بالمولد السنوى فى دير مارجرجس بجبل الرزيقات غربى محافظة الأقصر، بتنظيم فعاليات الليلة الختامية، حيث يقول الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة وتوابعها ومسئول احتفالات دير مارجرجس بالرزيقات بأرمنت، إنه من المقرر أن تشهد احتفالات الليلة الختامية بالدير، فعاليات "الزفة" و"طواف الشمامسة" فى تمام الساعة 2 ظهراً، وفى المساء تقديم الترانيم والأناشيد والعظات اليومية للآباء المطارنة والأساقفة والآباء الكهنة داخل الدير.
 

ويضيف مسئول احتفالات دير مارجرجس بالرزيقات، أنه شهدت الاحتفالات فعاليات "الزفة" و"طواف الشمامسة" بصورة يومية، فى قلب الدير بحضور الآلاف من المحبين من شعب الكنيسة، وشهدت فعاليات المولد طوال الأيام الماضية تقديم الترانيم والأناشيد والعظات اليومية للآباء المطارنة والأساقفة والآباء الكهنة داخل الدير، وذلك وسط تشديدات أمنية مكثفة من رجال مديرية أمن الأقصر والحماية المدنية لتحقيق أفضل خدمات لتأمين المحتفلين بالمولد السنوى، حيث أشرف على الاحتفالات والزفة التى تخرج يومياً من الدير وتجوب المنطقة المحيطة به كل من نيافة الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة وتوابعها ومسئول احتفالات دير مارجرجس بالرزيقات بأرمنت، ونيافة الأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص وتوابعها، والأنبا يوساب الأسقف العام للأقصر، والقمص توماس الرزيقى المشرف على دير مار جرجس بالرزيقات.
 

وكانت قد بدأت أولى فعاليات لعيد مارجرجس بالرزيقات فى سنة 1975م وأصبح تحت إشراف البطريركية مباشرة وأشرف على أول عيد للدير الأنبا أغاثون النائب البابوى وحضره الأنبا صرابامون يشاركهم القمص أنجيلوس الأنبا بيشوى، ونجح أول عيد للدر نجاح كبير حيث تم منع كل نواحى العبث واللهو خارج أسوار الدير وداخله وشهد تشغيلا وتخطيطا لبرنامج روحى وإذاعى وتم استيعاب العدد الضخم من الوفود التى حضرت وذلك عبر النظام الدقيق الذى تم به ترتيب الدير والإشراف الروحى وفرحة الشعب بالسور الجديد والبوابة الجديدة.
 

ومن الجدير بالذكر أن الاحتفال الرسمى بذكرى الشهيد مار جرجس فى دير الرزيقات يستمر من 11 إلى 17 نوفمبر والذى يوافق من الأول إلى السابع من شهر هاتور، وهى المناسبة التى توافق ذكرى تكريس أول كنيسة باسم الشهيد العظيم مار جرجس فى مدينة "اللد" بفلسطين، لكن المئات من الأسر تسافر قبل هذا الموعد للإقامة بالدير على مساحة تزيد على 60 فدانا بداخل خيام أقيمت خصيصا لهذا الغرض بخلاف المنطقة المحيطة التى تكتظ بالآلاف من الزوار مع اقتراب الليلة الختامية.

ويشار إلى أن تاريخ بناء دير مارجرجس بالرزيقات يعود إلى الفترة ما بين عامى 1850 إلى 1870 ميلادية وفى بعض الروايات الأخرى إلى ما قبل عام 1896 فى عهد الأنبا مرقص أسقف كرسى إسنا فى ذلك الوقت وورد ذكره فى كتابيه تحفة السائلين ودليل المتحف القبطى.