أعلنت أجهزة وزارة الموارد المائية والرى حالة الطوارئ على مدار الساعة للتعامل مع موسم الأمطار السيول حيث تم اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة للنوات القادمة وذلك من خلال رفع حالة الطوارئ لكافة محطات الرفع التابعة للوزارة وايضا المتابعة المستمرة للمجاري المائية ومراقبة المناسيب على مدار الساعة.

قال الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، إنه تم التشديد على كل أجهزة الوزاره باستمرار حالة الاستعداد وكذلك تركيز اعمال الصيانه لكافة منشآت الرى ومحطات الرفع ومخرات السيول والبرابخ والسحارات واعمال التطهير للترع والمصارف.

يشار إلى أن وزارة الرى قد أعلنت فى وقت سابق أنه تم التنسيق مع المحافظات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع فترة الأمطار من خلال تكليف مسئول من قبل كل محافظة، وتشكيل غرفة عمليات مركزية ترتبط بالغرف الفرعية بالمحافظات المؤهلة لسقوط الأمطار بها خلال الفترة القادمة، علاوة على متابعة استكمال أعمال تطهير المخرات وشبكات الترع والمصارف لمجابهة السيول.

وأوضحت الوزارة أنه تم تركيب أكثر من 25 وحدة طوارىء، فى منطقة غرب الدلتا بالقرب من المحطة الحرجة، خاصة محطات الصرف، لرفع مياه الصرف ومياه الأمطار، وذلك بعد أزمة سيول 2015 التى تسببت فى غرق عدة مناطق وهو ما تطلب تزويد هذه المناطق بمحطات طوارئ.

وقال المهندس عاشور عبد الكريم رئيس هيئة حماية الشواطىء، إنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى والجاهزية بجميع المناطق الساحلية وذلك طوال موسم الشتاء على السواحل المصرية، حيث تم تكليف ادارات الهيئة فى المحافظات بالمتابعة المستمرة لجميع المناطق الحرجة على الشواطئ المصرية وخاصة أثناء النوات وارتفاع موج البحر مع الرياح الشديدة.