استقبلت الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذى للأكاديمية الوطنية للتدريب، السفير ستيفان روماتيه سفير الجمهورية الفرنسية لدى مصر، الأربعاء الماضى بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب؛ لبحث سبل التعاون والترحيب بالدفعة الثانية من البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة.

 

ورحبت رشا راغب بصحبة السفير الفرنسى بالمتدربين بالبرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة، قائلةً: "أود أن أعبر لكم عن فخرى وسعادتى بكم فقد وقع عليكم الاختيار من ضمن 11 ألف متقدم، مر منهم 300 بمراحل التصفية، فأنتم هنا نتيجة اجتهادكم، ونحن فخورون بأن نكون مؤسسة حكومية تضمن النزاهة والإنصاف فى عملية الاختيار لأول برنامج قيادى مقدم للعاملين بالقطاع الحكومى، ندرك جميعًا أن هذا البرنامج شديد وطويل، ونثق فى قدرتكم جميعًا على النجاح به".

 

وبدأت دراسة الدفعة الثانية من البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة EPLPفى مطلع الأسبوع الماضى وستستمر لمدة 8 أشهر، وتضم هذه الدفعة 81 متدربا تتراوح أعمارهم بين 30 و44 عاما، جميعهم من العاملين بالقطاع الحكومى، وبتمثيل متكافئ بين الذكور والإناث وذوى القدرات الخاصة. ومنهجية التدريب بالبرنامج تشمل محاضرات وورش عمل وتدريب عملى وزيارات وفاعليات خارجية، وعمل نموذج محاكاة لمجلس الوزراء، وسيتم تقديم مشروعات تخرج فى نهاية البرنامج.

 

الجدير بالذكر أن الهدف من البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة هو بناء كوادر كفء للدولة، قادرة على فهم واستخدام الآليات الحديثة فى رسم السياسات وإدارة عملية اتخاذ القرار، وتحويل نمط التفكير التقليدى إلى نمط أكثر حداثة متماشيًا مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية الناجحة.

 

الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب (1)

 

الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب (2)

 

الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب (3)

 

الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب (4)