وجهت تركيا تهديد جديد للدول الأوروبية، اليوم الجمعة بكونها تعتزم ارسال الإرهابيين التابعين لداعش والمعتقلين لديها إلى دول القارة العجوز.

ووفقاً لصحيفة لو موند الفرنسية، قال وزير الداخلية التركية سليمان سليمان صويلو، اليوم الجمعة 8 نوفمبر، أن بلاده ستعيد إعتبارا من يوم الاثنين المقبل أعضاء التنظيم الإرهابى " داعش" الذين في السجون التركية.

ولم يحدد صويلو الآليات التى سيتم ترحيل الإرهابيين بها، أو تحديد البلدان بعينها.

وكان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان الخميس الماضى إن أكثر من 1150 عضوا من داعش محتجزون حاليًا في السجون التركية، ودائما ما تدعو حكومته الدول الأوروبية لاستعادة رعاياها الذين انضموا إلى صفوف داعش في سوريا.

ومن جانبها ترفض الحكومات الأوروبية لأسباب أمنية ، إذ انها تعيش فى حالة من القلق نتيجة وجود مقاتلين اجانب يحتمل عودتهم إليها مما يشير إلى وجود تهديد دائم لديها.

وتستخدم تركيا سجناء "داعش" شمالي سوريا كورقة لابتزاز أوروبا التي تعلم أن عودة الإرهابيين إليها، خطرا على أمنها القومي، لاسيما أنها تعرضت لهجمات إرهابية عدة.