بثت منصات تابعة للمعارضة التركية، فيديو يكشف فيه إقدام برلمانى تركى على فضح الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وكشف رضوخه للإدارة الأمريكية.

 

وخلال الفيديو يقول البرلمانى التركى، إن أردوغان رضخ لأمريكا  خوفًا على ثروته الخاصة وذلك بعد تهديد أمريكا بتجميد ثروة وأصول أردوغان وعائلتة في أمريكا.

 

 وتساءل البرلمانى التركى خلال الفيديو: هل باتت ثروات وممتلكات أردوغان وعائلته، مسألة أمن قومي بالنسبة لتركيا.. في 2011 أصبح أردوغان ثامن أغنى سياسى فى العالم بعد ان كان بائع بطيخ بحسب Forbs.