قال مون بيونج جون؛ القنصل العام بسفارة جمهورية كوريا بالقاهرة، إن 4 من أبناء مصر حصلوا على جائزة نوبل، بينما كوريا حصل منها على الجائزة 1 فقط، وهذا دليل على قدرة مصر على النجاح والتطوير فى شتى المجالات.

وأضاف خلال كلمته بالمحاضرة التى ألقاها في مكتبة الإسكندرية، أن مصر لديها شباب وقوة بشرية كبيرة تستطيع أن تفعل بها العديد من التطور، مشيرا إلى أن كوريا لديها مشكلة فى عدد السكان والإنجاب وأن الشباب الكوري لا يقبل على الزواج خلال الفترة من 24 عامًا حتى 40 عامًا بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة والانشغال بالعمل وأيضًا وجود البطالة.

وأضاف أن الكوريين يحرصون على تعليم أبنائهم وذهابهم إلى المدرسة، رغم مستواهم المعيشى إلا أنهم يحرصون على التعليم، لأنه أساس التقدم والنمو والنهضة الاقتصادية في كوريا، مؤكدا أن كوريا هى أفضل ثالث دولة فى العالم بمجال التعليم .

 

وأشار إلى أن كوريا لديها علاقات مشتركة مع مصر في التجارة، وأضاف أن هناك مشاورات دائما مع كوريا الشمالية لاستقرار المنطقة بسبب انفصالها شمالا وجنوبا، ونأمل فى تطور العلاقات بين الجانبين فى الفترة المقبلة.

 

وأشار إلى أن هناك برامج خاصة يتم مشاركتها مع الحكومة المصرية لنقل خبرات الكوريين فى جهات متخصصة، وكان هناك زيارة لمجموعة من رجال الأعمال الكوريين إلى مصر لتطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمار فى مصر.

 

وقدمت مكتبة الإسكندرية إهداءً لقنصل كوريا به صور لمدينة الإسكندرية.