قال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الهدف الأساسى للوزارة، هو المساهمة فى بناء مصر الرقمية، أى قدرتنا على تطويع التكنولوجيا فى خدمة المواطن، ليكون لها مردود على حياة المواطن.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "مساء DMC"، مع الإعلامى رامى رضوان، أن مصر الرقمية تقوم على عمودين أساسين، أولهما التحول الرقمى عن طريق إنشاء منظومات رقمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات لتقديم الخدمات للمواطن بشكل سهل، مردفاً:"المواطن هتجيله الخدمة لحد باب بيته أو محل عمله ويبقى المرات اللى محتاج يذهب فيها لمكان تلقى الخدمة يقل جداً ويكون فى منتهى السهولة واليسر".

وأوضح أنه فى بورسعيد بدأت عملية التحول الرقمى، وبنهاية العام الحالى 2019 يكون مجموع الخدمات الحكومية التى تقدم لمواطنى بورسعيد من خلال التحول الرقمى أكثر من 170 خدمة، مشيراً إلى أن الحصول على الخدمات من خلال مجموعة متنوعة من المنافذ لتناسب كل أطياف الشعب المصرى.

وذكر أن الخدمات تقدم من خلال خدمات التطبيق على المحمول لتلقى الخدمات، ومكاتب البريد المصرى، الذى يعيد تحديث دوره وصياغة مهمه، ويتحول إلى منفذ رئيسى لتقديم الخدمات، حيث تم تطوير 50 % من هذه المكاتب، لكى تليق بالمواطن المصرى، لتلقى الخدمة، وكذلك من خلال مركز اتصال، بالإضافة إلى أن هناك فكرة بتخصيص مكان "كشك" فى بعض محطات الوقود، من البريد المصرى لتقديم كل الخدمات، أثناء تموين السيارات يمكن تسديد فاتورة الكهرباء أو تجديد الرخصة، وغيرها من الخدمات.