بثت الصفحة الرسمية لمحافظة الاسكندرية ، لايف مباشر من الدكتور علاء عثمان وكيل وزارة الصحة بالاسكندرية للرد على تساؤلات أولياء الأمور و مواطنى الاسكندرية حول إنتشار شائعة وباء الالتهاب السحائى.

وأكد الدكتور علاء عثمان وكيل وزارة الصحة على أنه لا يوجد خطر على الاسكندرية من وباء الالتهاب السحائى ، مؤكدا على أن  ما تردد هو شائعات و أن كافة العينات جاءت سلبية.

كما أكد وكيل وزارة الصحة، على أن وزارة الصحة توفر التطعيمات مجانا بالوحدات الصحية المجانية ، و أكد قائلا :" لا يوجد ما يعكر صفو محافظة الاسكندرية ، و لا ضرر من انتظام الطلاب بالعملية التعليمية اليومية بالمدارس ، و لا يوجد خطر من مرض الالتهاب السحائى و أكد على ان مصر سوف تستمر قوية بالتكاتف و نبذ الافكار و الشائعات التى تهدف الى التشكيك .  

و أوضح قائلا  :" تلقينا مساء يوم الاثنين الماضى بلاغ على الخط الساخن بغرفة العمليات بوجد اصابة طفلة بإشتباه بالالتهاب السحائى مما أثار فزع أولياء الامور ، و فور تلقى البلاغ تم تشكيل غرفة لادارة الامر و التواصل مع وزارة الصحة و القسم الوقائى و تشكيل فريق عمل و تم الانتقال الى مكان علاج الطفلة فى إحدى المستشفيات " ، و أضاف " التشخيص المبدئى لتقرير الحالة مكتوب فية التهاب سحائى و بجوارها علامة إستفهام دليل على عدم التأكد من التشخيص النهائى للمرض و هو مجرد إشتباه " ، مطالبا بعدم التسرع بقراءة و تفسير التقارير الطبية التى تحتاج الى متخصص.

و أكد على أنة تم إراء التحليل الطبية الازمة و تبين أنها سلبية لهذا المرض ، ثم ظهرت حالة أخرى بمستشفى الشاطبى الجامعى ، و تم اللقاء مع أساتذة طب الاطفال بالمستشفى و بعد إجراء التحليلات الازمة تبين أنها سلبية لمرض الالتهاب السحائى و لكن توفت الحالة بسبب مرض فيروسى أخر و ليس له علاقة بالالتهاب السحائى الوبائى ، و ذلك بناء على تقرير رسمى من مستشفى الشاطبى الجامعى يؤكد سلبية الالتهاب السحائى البكتيرى.

وحول ما قامت به وزارة الصحة للقضاء على هذا الوباء ، قال : "هناك خطة من وزارة الصحة تشرف عليها منظمة الصحة العالمية للقضاء على هذا المرض فى مصر " ، مشيرا الى أن الوزارة وضعت خطة للتطيعمات من الشهر الاول فى حياة اى مولود و حتى سن الشباب ،  منهم التطعيم ضد مرض الالتهاب السحائى و يتم التطعيم  بجرعات ببدايات التعليم مثل جرعات  فى الصف الاول من رياض الاطفال و الابتدائى و الاعدادى و الثانوى  ، مؤكدا على أن مصر تخلصت من هذا الوباء منذ عدة سنوات ، فمصر خارج حزام هذا الوباء

و حول تأخر بيانات الصحة حول المرض قال أن ذلك بسبب التأكد من صحة العينات و الفحوصات و الانتهاء من التحليلات ، و قال :" لا نريد لاعطاء المشككين الفرصة للتشكيك فى تقارير الصحة التى يقوم بها مجموعة من الاطباء المتخصصين ، مؤكدا على أن وزارة الصحة قامت بدورها منذ عدة سنوات للقضاء على عدد كبير من الامراض المعدية على رأسها مرض شلل الاطفال و الالتهاب السحائى