قال وزير الكهرباء والطاقة، إن خطة رفع الدعم عن الكهرباء التى ستنتهى فى يوليو 2021 ، لا يعنى إلغاؤه لجميع شرائح المستهلكين ، مؤكدا أن الدعم لمحدودى سيستمر حتى بعد رفع تماما عن كاهل الدولة.

وأوضح الوزير، خلال ندوة "دور الكهرباء في دعم الاقتصاد والتنمية" التى تنظمها مجلس الأعمال المصرى الكندى ، أنه سيتم الاعتماد على الدعم التبادلى بين كثيفى الاستهلاك وبين قليلى الاستهلاك "محدودى الدخل" ليستمر دعم هذه الشرائح.

ومن المقرر أن تناقش الندوة كيف تحولت أزمة الكهرباء فى مصر إلى ميزة يمكن استغلالها فى دفع عجلة التنمية الاقتصادية من خلال الاعتماد على استراتيجيات للتوسع فى مشروعات إنشاء محطات لتوليد الكهرباء لتلبية احتياجات المواطن والاستثمارات والمشروعات القومية الكبرى.