تنطلق غدا فعاليات معرض نيكست موف مصر، ويستمر لمدة 3 أيام بمشاركة عدد كبير من الشركات العقارية، ومن المقرر أن يكشف المعرض عن المئات من فرص الاستثمار العقارى للمشترين المحتملين والمستثمرين عبر جميع نقاط السعر، والتى يتم تقديمها بخطط سداد جذابة ودفعات مقدمة معقولة.

ويكشف المطورون العقاريون المشاركون فى المعرض أن الراغبين فى شراء المنازل يبحثون دائمًا عن الموقع الجغرافى والأسعار وسمعة شركة التطوير العقارى وخطط التقسيط والخيارات على مجموعة متنوعة من المساحات والدفعات المقدمة.

وأجمعوا على أن سوق العقارات أكثر إشراقًا من أى وقت مضى، بالإضافة إلى الاستقرار النسبى الذى يتمتع به السوق العقارى المصرى، مؤكدين أن مصر تشهد حاليًا تحوُّلاً ملموسًا بعد التغلُّب على الصعوبات الاقتصادية وركود السوق العقارى على مدى العامين السابقين، وتتضافر الجهود فى البلاد اليوم لإقامة العاصمة الجديدة والتوسُّع فى مشاريع تطوير الشريط الساحلى التى تلقى إقبالاً واسعًا والتى حظيت مؤخرًا بلقب أكثر مقاصد الاستثمار جاذبية فى أفريقيا لعام 2019، وذلك وفقًا لتقرير أفضل مواقع الاستثمار فى أفريقيا الذى أصدره راند مرتشانت بانك.

وشهد النصف الأول من عام 2019، استقرار الجنيه وارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة والإصلاح الاقتصادى، ليُترجم كل ذلك إلى قدر أكبر من اليقين فى هذا المجال، مع استمرار شركات التطوير العقارى فى تنفيذ المشاريع القائمة وإطلاق مشاريع جديدة ومبتكرة.

ومن المتوقع أن تؤدى المدن الجديدة والمدن التابعة الآخذة فى التوسع على مستوى البلاد إلى استيعاب النمو السكانى وخفض الكثافة السكانية فى وسط القاهرة، وسيلقى العارضون فى نيكست موف مصر الضوء على عدد قليل من هذه المشاريع فى دورة هذا العام.