تنظم هيئة الطاقة الذرية الموتمر الدولى "الذرة من أجل السلام"، اليوم الإثنين، بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة بالتعاون مع مؤسسة ألكسندر فون هومبولت الألمانية،  بحضور وزير الكهرباء والدكتور عاطف عبد الحميد رئيس الهيئة و بمشاركة عدد من الباحثين المصريين والأجانب فى مجال الطاقة الذرية.

 

ويهدف الموتمر إلى تنشيط التعاون العلمى بين مصر وألمانيا فى هذا مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية ، ومن المقرر أن يشارك فى الموتمر ممثلين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

ويهدف موتمر "الذرة من أجل السلام" إلى تنشيط التبادل العلمى بين جمهورية مصر العربية وجمهورية ألمانيا الإتحادية فى مجال التطبيقات السلمية للطاقة الذرية، وذلك من خلال المنح العلمية وفرص تمويل المشروعات البحثية المختلفة والمقدمة من الجانب الألمانى لشباب الباحثين المصريين فى مختلف التخصصات العلمية لمدة تتراوح مابين 6 أشهر إلى عامين، كما تأتى أهمية هذا المؤتمر فى بناء كوادر مصرية شابة ذات خبرات علمية وعملية ومدربة على أحدث ما وصل إليه العلم فيما يخص التطبيقات السلمية للطاقة الذرية ومجالاتها التنموية المختلفة لخدمة شعوب المنطقة.

 

الجدير بالذكر، أن الهومبولت الألمانية تأسست عام 1953 ويقع المقر الرئيسى والوحيد لها فى مدينة بون الألمانية، ويتم تمويل المؤسسة من قبل وزارة التعليم والبحث العلمى فى الحكومة الألمانية، وقد حصل أكثر من 29000 باحث على مستوى العالم فى 140 دولة على منح هذه المؤسسة، ومنهم أكثر من 400 باحث مصرى فى جمهورية مصر العربية من جامعات ومراكز بحثية مصرية مختلفة.