أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان، أن 60 ألف مدنى، نزحوا من مناطقهم بسبب العدوان التركى على شمال شرق سوريا.

كان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، كشف عن حصيلة عدوان بلاده على شمال شرق سوريا، موضحا أن العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل 109 أشخاص.

وهدد أردوغان، أوروبا بفتح الباب أمام اللاجئين إذا اقدمت الحكومات الأوروبية على تعريف العمليات فى سوريا بأنها احتلال.

وأعلن أردوغان أمس الأربعاء، بدء العدوان التركى بتنفيذ العمليات العسكرية على شمال شرق سوريا، بينما أكد مسئول أمنى تركى أن العملية التركية فى سوريا بدأت بضربات جوية وستدعمها نيران المدفعية.

وأفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية، أن تركيا بدأت "عدوانا" على منطقة رأس العين، مؤكدة أن قصفا جويا ومدفعيا مكثفا على المنطقة أدى لحركة نزوح كبيرة للأهالى.

فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، أن الطائرات الحربية التركية تشن ضربات جوية فى الشمال السورى.