قال عماد بن حليمة، محامى المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي، إن موكله الذى تم الإفراج عنه مساء اليوم ، فى حال فوزه فى جولة الإعادة، سيتم إسقاط كافة التهم والقضايا الموجهة إليه.

 

وكان القروي قد تمكن من الفوز فى الجولة الأولى من انتخابات تونس الرئاسية، وتأهل لجولة الإعادة مع أستاذ القانون قيس سعيد، وذلك رغم خوضه تلك الانتخابات من خلف أسوار السجن، حيث كان يحاكم على ذمة تهم غسيل أموال.

 

وقال محامى القروى فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "حال فوز القروى فى الانتخابات الرئاسية المقررة الأحد المقبل، سيتم تعليق كافة القضايا الموجهة إليه لحين انتهاء ولايته الرئاسية".

 

وأوضح بن حليمة، أن شقيق القروي لم يكن محبوسا، ولكن بفوزه فى الانتخابات التشريعية، اصبح أيضا برلمانيا محصنا وبالتالى تعلق الاتهامات الموجهه إليه.

 

وأضاف بن حليمة، أن القروى سيتوجه مباشرة بدءًا من اليوم، إلى الشارع، لمقابلة المواطنين بتونس، والمشاركة بنفسه فى الحملة الانتخابية التى منعه الحبس من البدء فيها.