قالت قوات سوريا الديمقراطية، إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب العشرات جراء عدوان جيش الاحتلال التركى على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأشارت سوريا الديمقراطية إلى تعرض عدد من المناطق للهجمات الجوية من جيش الاحتلال التركى، وأبرزها تل أبيض وعين عيسى، لافتة إلى أن مناطق رأس العين، قامشلو، الدرباسية، ديرك، تعرضت للقصف المدفعى من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلى.

أكدت سوريا الديمقراطية مقتل ثلاثة مقاتلين من عناصرها بالإضافة لجرح عشرات المدنيين جراء القصف المكثف من جيش الاحتلال التركى.

إلى ذلك، قالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن جيش الاحتلال التركى بدء هجوم برى على مدينة تل أبيض شمال مدينة الرقة.

وأكدت وكالة "سانا" انقطاع الاتصالات بشكل كامل عن مدينة رأس العين نتيجة عدوان النظام التركى المتواصل على ريف الحسكة الشمالى الشرقى.

وأدانت العديد من الدول الكبرى العدوان التركي على الأراضى السورية ، محذرة من العواقب وفى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وغالبية الدول الأوروبية.

وفى بيان لها مساء اليوم، أكدت الخارجية المصرية إدانتها الكاملة للعدوان التركي على سوريا، مشددة على رفض مصر التام للاعتداءات الصارخة وغير المقبولة على سيادة دولة عربية شقيقة. كما حذرت الخارجية فى بيانها من استغلال الظروف التى تمر بها الدولة السورية للقيام بتلك التجاوزات، بشكل يتنافى مع قواعد القانون الدولي.

ودعت مصر المجتمع الدولى ممثلاً فى مجلس الأمن للتصدى لهذا التطور البالغ الخطورة والذى يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.