أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين" ديمترى بيسكوف، اليوم، الأربعاء، أن إطلاق سراح العناصر التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابى والمحتجزة في السجون التي تخضع لسيطرة الأكراد فى الأراضى السورية سيكون لها عواقب وخيمة للغاية.

وقال بيسكوف -في تصريحات إعلامية نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية- "بالتأكيد سيكون هذا الأمر تطورا سلبيا، ولكن في الوقت الحالي ليس لدينا أي فكرة عما سيحدث".

كما أشار المتحدث باسم الكرملين إلى أهمية الحوار بين الأكراد والسلطات في دمشق، مؤكدا أنه يراقب هذه القضية عن كثب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في الأول من أكتوبر أن أنقرة ستنشيء منطقة أمنية شرق نهر الفرات في سوريا لأنها فشلت في تحقيق النتيجة المرجوة في المفاوضات مع الجانب الأمريكي، وفي 6 أكتوبر أجرى أردوغان اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعلن البيت الأبيض بعد ذلك أن واشنطن لن تدعم تركيا في عمليتها العسكرية في شمال سوريا أو تشارك فيها بأي شكل من الأشكال وأن الجيش الأمريكي سينسحب من المنطقة.