حقا إن جماعة الإخوان الإرهابية خائنة للأوطان والشعوب العربية، وإعلام جماعة الإخوان الإرهابية المبثوث من دول محرضة على مصر والأشقاء العرب، يعمل للهدم لا للبناء، وللإشعال الفتن وسكب البنزين بجوار النار محاولا إشعال النيران فى جميع البلدان العربية.

 

بين أيدينا واقعة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة تظهر لك، حجم حقارة إعلام الإخوان وأجندته المشبوهة، إذ وصفت شبكة رصد الإخوانية حرب رجب طيب أردوغان، على الشعب السورى، واعتداء تركيا على سوريا من خلال قواته المسلحة  التركية بعملية "نبع السلام" متناسية أن تركيا تحارب الشعب السورى العربى.

 

بهذا الوصف، تستكمل وسائل الإعلام الإرهابية السقوط فى بئر الخيانة، وتحاول أن تصور لأتباعها اعتداء تركيا على سوريا هو نوعا من أنواع السلام، رغم أنه بجميع المقاييس اعتداء وسيذكره التاريخ ولن تنساه الشعوب العربية.

 

شبكة رصد الارهابية
شبكة رصد الإرهابية