احتفت قنوات الإخوان بإعلان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بدء العدوان على سوريا وتنفيذ العمليات العسكرية على شمال شرق البلاد، حيث ظهر مقدم برنامج "الو مكملين" ليعلن فى حفاوة بالغة الخبر الذى وصفه بالعاجل.

برر مقدم البرنامج العدوان التركى على سوريا العربية بأنه ضربة للمنظمات الإرهابية فى سوريا "بى كاكا" و"داعش"، فى محاولة لإخفاء حقيقة أن الضربة تستهدف تحقيق الأطماع التركية فى سوريا حسبما أكد محللون.

 

فى الوقت نفسه اختفى خبر العدوان التركى على سوريا من شاشة باقى القنوات الإخوانية، فى تجاهل تام شبهه مراقبون بأنه دفن للرأس فى الرمال، وقبضا لثمن الخيانة من أردوغان .

 

كانت وكالة الأنباء "رويترز"  نشرت منذ قليل، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، أعلن بدء العدوان التركى بتنفيذ العمليات العسكرية على شمال شرق سوريا.