ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الإثنين، اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس، وذلك بحضور وزراء العدل ، وشئون مجلس النواب، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ومسئولى عددٍ من الجهات المعنية.

 

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن اللجنة استعرضت نتائج أعمال المراجعة، التى تمت منذ آخر اجتماع عُقد للجنة فى 5 أغسطس الماضى ، فيما يخص أوضاع الكنائس والمبانى الخدمية التى طلبت تقنين أوضاعها، وبناء عليه فقد وافقت اللجنة فى اجتماعها، اليوم، على تقنين أوضاع 62 كنيسة ومبنى تابعاً، وبذلك يبلغ عدد الكنائس والمبانى التى تمت الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة وحتى الآن 1171 كنيسة ومبنى تابعا.

 

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الاجتماع استعرض أيضاً موقف استيفاء اشتراطات الحماية المدنية بالنسبة للكنائس التى سبق الموافقة على تقنين أوضاعها؛ نظراً للأهمية البالغة لاستيفاء تلك الاشتراطات من أجل حماية الأرواح والحفاظ على الممتلكات.

 

وفى هذا الصدد، شدّد رئيس الوزراء على أهمية متابعة المحافظين المباشرة لأعمال اللجان الفنية المعنية بالتحقق من استيفاء اشتراطات الحماية المدنية، وبالتنسيق مع رؤساء الطوائف، مشيرا إلى تأكيد وزير التنمية المحلية على عقد اجتماع مؤخراً مع سكرتيرى عموم المحافظات لمتابعة الأمر، وأن الفترة القادمة ستشهد تسريعاً فى وتيرة هذه الأعمال.