أوضحت طيران الإمارات ان مطار دبي الدولي تم توقيف حركة الطيران فيه بصورة مؤقتة ولفترة وجيزة من الساعة 12:36 إلى الساعة 12:51 بعد الظهر بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة، ما تسبب في تحويل رحلتين لها وذلك للاشتباه بوجود طائرة صغيرة بدون طيار "درون" في المجال الجوي المحيط، وقد عادت الرحلتان إلى مطار دبي الدولي عقب فتح المجال الجوي.

وكانت الرحلة "إي كيه 433"، القادمة من بريسبين وسنغافورة قد تم تحويلها إلى مطار آل مكتوم، والرحلة "إي كيه 511" الآتية من دلهي تم تحويلها إلى مطار الشارقة الدولي، وذلك بصورة مؤقتة، لحين التأكد من خلو المجال الجوي لمطار دبي الدولي من اشتباه لوجود أي طائرة "درون" التي قد يستخدمها بعض الأفراد في محيط المطار مع إغفال التحذيرات التي سبق وأن أصدرتها السلطات المعنية من ممارسة هذا السلوك الخاطئ الذي يضع صاحبه موضع المساءلة القانونية لما يمثله من خطورة.

وقد عادت الرحلتان إلى مطار دبي الدولي عقب فتح المجال الجوي. وقامت طيران الإمارات بتوفير خيارات بديلة أمام الركاب الذين فاتتهم رحلات المتابعة، بما في ذلك توفير إقامة فندقية في دبي حسب الحاجة. وإذ تأسف طيران الإمارات عن أي إزعاج نتيجة هذه الإجراءات الضرورية، فإنها تؤكد أن سلامة ركابها وأطقمها في غاية الأهمية ولن يتم المساس بها على الإطلاق".