لازال البعض مخدوعا بما تقوله قناة الجزيرة القطرية عن نفسها بأنها قناة الحقيقة وقناة الرأى والرأى الآخر، ولا شك أن تلك القناة وأخواتها من قنوات الإخوان فى تركيا ووسائلهم الإعلامية الأخرى، لهم طرق خاصة فى تقديم الكذب والتضليل فى ثوب قد يربك البعض ويجعلهم يشعرون أن ما يسمعونه صادق ومهنى ومحايد.

لكن تلك الصنعة الكاذبة التى تدربت عليها قناة الجزيرة وما يتبعها من وسائل إعلامية لها طريقة وحبكة ولها مفاتيح قد لا يعرفها ولا يدركها كثيرون.

 

الفيديو التالى يكشف تلك المفاتيح التى تفرق بسهولة ووضوح بين الصدق وإدعاء الصدق، وبين الحقيقة ونصف الحقيقة، وبين المهنية وإدعاء المهنية، وهى طرق تجيدها تلك القناة.