كشف اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق لتكنولوجيا المعلومات، حقيقة الفيديوهات التي تنشرها قناة الجزيرة منذ الصباح وتدعي فيها نزول أشخاص إلى ميدان التحرير.

 

أكد مساعد وزير الداخلية الأسبق في تصريحات له، أن هذه الفيديوهات تعود لأحداث ثورة 25 يناير 2011 ، ويتضح من ذلك آخر فيديوهات بثتها قناة الجزيرة منذ قليل، حيث تم استخدام المونتاج لهذا الفيديو القديم، وتعديله عن طريق إدخال صوت الشخص الذي ظهر بنهاية الفيديو وهو يردد قائلا: "دي مظاهرات بميدان التحرير".

 

وأشار اللواء الرشيدي إلى أن قناة الجزيرة تعمدت مونتاج اللقطات بطريقة سريعة حتى لا تعطي الفرصة للمشاهدين التدقيق في الفيديو واكتشافه، إلا أن الزي الشتوي الذي يرتديه الأشخاص الذين ظهروا فية يؤكد أن القائمين على تلك القناة ليس لديهم أية مهنية حتى في فبركة الأخبار وتزوير الأحداث .

 

واختتم اللواء الرشيدي حديثه قائلا إن الإضاءة التي ظهرت بالفيديو لميدان التحرير، ليست هي الإضاءة الحالية للميدان، كما أن إشارة المرور الخضراء التي  تتوسط الميدان وتظهر بقوة في الفيديوهات ليست هي الموجوده حاليا علي الإطلا ، فإشارات المرور الحالية بالميدان رقمية.