واصل مستوطنون إسرائيليون صباح الخميس، اقتحامهم لساحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلى.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 50 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية فى ساحاته وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وتفرض شرطة الاحتلال الإسرائيلى قيودًا على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطينى المحتل للمسجد، وتفتيش حقائبهم وتحتجز بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلى فتحت باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة فى ساحات المسجد الأقصى وعند بواباته، لتأمين الحماية لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المتواصلة.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلى فى الآونة الأخيرة من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، والاعتداء على رواده وحراسه، وإبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.