أكد الفريق أول محمد زكى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، القائد العام للقوات المسلحة، أن القوات المسلحة كانت وستظل درعاً واقياً للوطن وحصناً منيعاً يصون ويحمى مقدراته ورجالها على قلب رجل واحد يدافعون عن أمن مصر بأرواحهم ودمائهم ويضعون المصلحة العليا للوطن فوق كل إعتبار.

 

 

وأشار وزير الدفاع، خلال لقائه عدداً من القادة والضباط والصف والجنود من مقاتلى قوات الصاعقة والمظلات، إلى أن رجال القوات المسلحة بإرادتهم القوية وعزيمتهم التى لا تلين ماضون فى آداء مهامهم المقدسة المكلفين بها لحماية الوطن ضد العدائيات والتهديدات المحتملة.

 

وبدأ الفريق أول محمد ذكى وزير الدفاع، اللقاء بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء الوطن الأبرار من الجيش والشرطة الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة لتظل مصر هى الكتلة الصلبة التى تحفظ أمن وإستقرار المنطقة، كما نقل القائد العام لمقاتلى القوات الخاصة تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لما يبذلونه من جهد وعرق من أجل رفعة الوطن وحماية ترابه المقدس .