قال وزير الكهرباء، خلال جلسة المباحثات الثنائية التى عقدت اليوم الأربعاء، بمقر مجلس الوزراء، بين رئيسا وزراء مصر والسودان، أنه فيما يتعلق بالربط الكهربائى بين البلدين فإن هناك عدداً من الأمور الفنية يجرى العمل عليها بين الجانبين، مع تقديم الدعم الفنى اللازم للجانب السودانى فى هذا الشأن، مؤكداً أن هذه الجهود تساهم فى تحقيق الربط الكهربائى بين البلدين بقدرة 240 ميجاوات بنهاية العام القادم. 

 

ومن جانبه وجه رئيس الوزراء المصرى بضرورة التوصل إلى منظومة ربط كهربائى تحقق الاستدامة بين البلدين، وتراعى ظروف الجانب السودانى، مُقترحاً أن يتم الحصول على قيمة الكهرباء المصدرة للسودان فى صورة سلع ومنتجات سودانية.