تعد صناعة المشغولات الذهبية والفضية من الصناعات الأساسية فى السوق المصرى، رغم ما تشهده الصناعة حاليًا من تحديات أدت إلى تراجع معدلات البيع نتيجة ارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير خلال هذه الأيام، إلا أن هذه الصناعة تطلب لمن يعمل بها الحصول على تراخيص معتمدة لمزاولة المهنة والتصنيع من مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين والتجارة الداخلية.

وتشترط مصلحة الدمغة والموازين لمن يعمل فى مهنة صناعة المشغولات الذهبية والفضية التقدم إلى المصلحة للحصول على دورة تدريبية فى مجال تصنيع المشغولات الذهبية وكيفية تدولها فى الأسواق، حيث يتم من خلالها معرفة أنواع الذهب بالأعيرة المختلفة وكيفية التفرقة بين أنواع الذهب، وكذلك أيضًا معرفة الدمغة عما إذا كانت مطابقة للمواصفات القياسية أم مقلدة، بهدف الحفاظ على منتجات المشغولات الذهبية والفضية المطروحة فى الأسواق.

وتختلف رخصة تصنيع الذهب عن رخصة تصنيع المشغولات الفضية أو الأحجار الكريمة، حيث يستطيع المتقدم الحصول على أكثر من رخصة من مصلحة الدمغة والموازين تؤهله للعمل فى مجال المعادن الثمينة، وكذلك التعامل مع المصلحة كمندوب للمصنع، أو الورشة المنتجة للمعادن الثمينة، وذلك بعد اجتياز دورة تدريبية تنظمها المصلحة لمن يريد الحصول على تراخيص لمزاولة العمل فى مجال تصنيع الذهب والفضة لمدة تقرب من 15 يومًا، تستطيع الشخص من خلالها معرفة كافة الجوانب المتعلقة بأنواع الذهب وكيفية التفرقة بين الأنواع المختلفة.

وقال اللواء مهندس عبد الله منتصر رئيس مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه يجرى تنظيم دورات تدريبية لمن يريد العمل فى مجال صناعة الذهب، كما يشترط أن يكون المصنع أو الورشة التى تنتج المشغولات الذهبية لديها رخصة تصنيع معتمدة من مصلحة الدمغة والموازين، كما يشترط أن يكون الأشخاص الذين يعملون فى مجال صناعة الذهب أيضًا رخصة، وهم ممن يتعاملون مع المصلحة كمندوبين للمصانع أو ورش العمل المنتجة للمشغولات الذهبية حتى يتمكنون من التفرقة بين أنواع الذهب المختلفة.

وأضاف عبد الله منتصر، أنه يوجد ما يقرب من 1200 مصنع وورشة تعمل فى صناعة المشغولات الذهبية والفضية على مستوى الجمهورية حاليًا، وأنه يجرى تكثيف الرقابة على الأسواق وأماكن تصنيع المعادن الثمينة بجانب أيضًا محلات عرض الذهب والفضة للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية، وأن من يريد الحصول على رخصة العمل فى مجال تصنيع الذهب بالنسبة للأشخاص، عليه التقدم إلى المصلحة لمن لديه مؤهل عالى أو متوسط أو محو الأمية لاجتياز الدورة التدريبية.