قضت محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار سليمان الشاهد وعضوية المستشارين مصطفى عبد الواحد ووائل شعبان حافظ، وبحضور رئيس النيابة أحمد سامى، وأمانة سر أمجد سمير ومحمد مصطفى هارون وعلى حسن ومحمود حسين، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة 148 متهما من عناصر الإخوان بينهم 30 حضوريا، بأحكام متنوعة وصلت إلى السجن المؤبد، لتورطهم فى أحداث عنف وقعت بمركز سمالوط، عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

 

وعاقبت المحكمة 11 متهما بالسجن المؤبد 25 عاما لكل منهم، و106 بالسجن المشدد 15 عاما لكل منهم، فيما عاقبت 22 متهما بالسجن 5 سنوات ومتهمين اثنين بالسجن المشدد 10 سنوات و5 متهمين السجن 3 سنوات فى قضية أعمال عنف وشغب بمركز سمالوط يوم 14 أغسطس 2013 حيث أدانتهم المحكمة باقتحام قسم شرطة سمالوط وحرق مبنى النيابة العامة ومبنى النيابة الإدارية، وتخريب منشآت عامة وإصابة عدد من أفراد الشرطة ونهب محتويات قسم الشرطة من أسلحة وعهد وذخائر وأحراز.

 

وأحالت المحكمة طفلا متهما فى ذات الأحداث إلى محكمة أخرى لعدم الاختصاص بعد الإفراج عنه فى الجلسات الماضية.

 

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى الجنايات عام 2015 بتهم: الانتماء لجماعة الإخوان المحظورة والتحريض على العنف، وإثارة الشغب والدعوة للتظاهر وتخريب منشآت عامة.