يبدأ المستشار حمادة الصادى النائب العام الجديد، الذى أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى الأحد الماضى، مهام عمله رسميا اعتبارا من يوم الخميس المقبل الموافق 19 سبتمبر، ولمدة أربع سنوات، وذلك وفقا للقرار الجمهورى رقم 465 لسنة 2019.

وبتولى المستشار حمادة الصاوى مهام عمله الجديد، فإنه سيتولى منصبين جديدين بجانب منصبه الرسمى وهما عضوية مجلس القضاء الأعلى ، بجانب رئاسته للجنة استرداد الأصول والموجودات والأموال المهربة فى الخارج.

ويعد المستشار حمادة الصاوى، من القضاة المطورين لعمل النيابات العامة من خلال رئاسته لمعهد البحوث الجنائية والتدريب والذى يتولى تدريب أعضاء النيابة العامة على أحدث مستوى، وتطوير قدراتهم فى العمل.

يذكر أن المستشار حمادة الصاوى عين بالنيابة العامة فى 4 فبراير عام 1986 وعمل وكيلا للنائب العام بنيابة النزهة من بداية التعيين حتى عام 1991، ثم عمل وكيلا للنائب العام بمكتب النائب العام بنيابة الأموال العامة العليا عامى 1992 ، 1993.

كما عمل قاضيا بالمحاكم الابتدائية لمدة أربعة أعوام من العام القضائى 1994 حتى العام القضائى 1998 "، وظل سيتدرج فى مالسلك القضائى حتى تمت ترقيته إلى درجة رئيس استئناف عام 2010، وعين مديرا لمعهد البحوث الجنائية والتدريب اعتبارا من 10 /2017 حتى الآن.