قال وزير الخارجية الفرنسى جان ايف لودريان، إن زيارته للقاهرة هام للغاية لأنها تأتى فى ظل توتر تشهده المنطقة خاصة بعد استهداف المملكة السعودية وقبيل اجتماعات الجمعية العامة فى الأمم المتحدة.

 

 

وأكد لودريان فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية سامح شكرى، أن المباحثات تطرقت للأوضاع  فى ليبيا، مشددا على أن الحل فى ليبيا ليس عسكريا وضرورة وقف إطلاق النار فى طرابلس وتفعيل العملية السياسية فى البلاد.

 

وأشار وزير خارجية فرنسا إلى وجود إرادة مشتركة لوقف التوتر فى منطقة الخليج، مشددا على ضرورة تضافر كل الجهود لوقف التوتر والتصعيد.

 

عن زيارته لفرنسا، أكد لودريان وجود رغبة سودانية عن تعزيز التعاون مع مصر وفرنسا، مشيرا إلى أن القاهرة باريس تدعمان السلطات السودانية الجديدة ونعمل على رفع اسم السودان من قوائم الدول الداعمة للإرهاب.

 

 

وحول الأوضاع فى سوريا، أكد وزير خارجية فرنسا حرص بلاده على إيجاد حل فى إدلب، وعملية السلام فى منطقة الشرق الأوسط .

 

وعن التعاون الفرنسى، أكد وزير خارجية فرنسا أن الرئيس السيسي طالب بلاده بزيادة الاستثمارات الفرنسية لدعم مصر.