أقامت سيدة دعوى خلع، أمام محكمة الأسرة بزنانيري، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها، بسبب خشيتها من ألا تقيم حدود الله، وادعت قيامه بمعاقبتها بالتعدي عليها بسلاح أبيض، إذا غضب منها، لتؤكد: "7 شهور زواج، رأيت فيهم الجحيم، داوم على تعنيفي وسبي، وسلب راتبي، وعندما اعترض يطردني من المنزل".

 

وأضافت "هند.ح.ع"، أثناء جلسات تسوية المنازعات: "تزوجته عن حب، فقد كان صديق لشقيقى، وتم الزفاف خلال شهرين تقريبا، لاكتشف سوء خلقه وسلاطة لسانه ويده، وخيانته لى بعد أن أغلق علينا باب بيت واحد".

 

وتكمل: "لم يترك زوجى واحدة من المقربات لى أو حتى جاراتى دون أن يتحرش بها، بخلاف سوء معاملته لى وضربه لى بسبب وبدون سبب، لدرجة تجعلنى طريحة الفراش لشهور، وتعددت الإصابات والتشوهات بجسدى".

 

وتابعت: "كان يعذبنى بلا رحمة، ولا يلتزم بما يقر به فى جلسات الصلح من تعهدات بحسن معاملتي ومعاشرتي الإنفاق على والكف عن خيانتي، وفى أخر خلاف بيننا هدد بضربي بسلاح أبيض، فتركت له البيت عائدة إلى منزل أهلى".

 

وأضافت: "طالبه أهلى بتطليقي بشكل ودي، فاعترض وذهب وأقام ضدي دعوي طاعة، حتي يجبرني للرجوع إيه، وبدأ ملاحقتي ببلاغات واتهامي بسرقة أمواله، ورفض تسليمي متعلقاتي الشخصية، ومزق بأوراقي".