أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن الهيئة تستغل فائض الإمكانيات لديها، بعد تنفيذ ما يتطلبه الجانب العسكرى، وتتوجه للاستفادة من ذلك نحو القطاع المدنى، حيث تشارك فى عدة مشروعات قومية، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأوضح الفريق التراس، أن الهيئة تعمل على تحقيق ذلك، فى الشراكة مع كافة قطاعات الدولة، لما تملكه من إمكانيات ضخمة، تتمثل فى 12 مصنع وشركة، فى كافة المجالات، والتى تتعاون مع كافة الوزارات والقطاعات فى الدولة، بالإضافة للشراكة مع الشركاء خارج مصر.

 

من جهته، أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، أن الهيئة تعد واحدة من كبرى المؤسسات الصناعية فى مصر، وهناك تعاون دائم ومستمر بينها وبين الجامعة،  فى كافة المجالات.

 

وأضاف رئيس جامعة أسيوط، أن التعاون اليوم مع الهيئة، يتضمن الاستفادة من خبرات الهيئة كمؤسسة وطنية عملاقة، للوصول معا الى خدمة عالية نحو مرضى الاورام فى الصعيد.