أكد السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، أن مؤتمرات الشباب الوطنية باتت تمثل منصة تفاعلية "رفيعة المستوى " للتواصل المباشر بين قيادة الدولة ، وجميع أطياف الشعب المصرى ، خاصة فئة الشباب الذي يمثل أكثر من نصف سكان مصر.

وأوضح السفير بسام راضي - في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط ، اليوم الأربعاء، أن تلك المؤتمرات بلورت قواعد جديدة لآلية الحوار مع الشباب فيما يخص جميع القضايا سواء الاقتصادية، أوالسياسية، أوالاجتماعية، أوالتنموية ، وغيرها، وتحولت العديد من افكار ومبادرات الشباب من خلال تلك المؤتمرات الي توصيات تُرجمت بالفعل لأنشطة وممارسات واقعية بتكليفات وتوجيهات رئاسية.

وأضاف أن مؤتمرات الشباب تخطى صداها المستوى المحلي للتطور إلى تنظيم نسخة عالمية تستضيفها مصر سنويا تحت اسم "منتدى شباب العالم " الذي حظي بإشادة مجلس حقوق الإنسان الدولي من خلال قراره الصادر في (جنيف ) في شهر يوليو الماضي بعنوان "الشباب وحقوق الإنسان" والذي تضمن الإشادة بالجهود المصرية في تنظيم ذلك المحفل الدولى، وإسهاماته القيمة في هذا المجال.

وتأتي تلك التصريحات بمناسبة انعقاد "النسخة الثامنة " من مؤتمر الشباب الوطنى الذى يستضيفه مركز" المنارة " للمؤتمرات يوم السبت المقبل تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.