قال جيهان مديح رئيس حزب مصر أكتوبر، إن مشاركة مصر فى قمة مجموعة الدول الصناعية السبع لها عدة مكاسب أهمها عرض القضايا الأفريقية وتوضيح عدم العدالة فى التجارة بين أفريقيا ودول العالم وخاصة أن حجم الأموال التى تخرج من أفريقيا لسداد الديون هى أعلى من حجم الأموال التى تدخل القارة الأفريقية نتيجة الصادرات للخارج وبالتالى لابد من وجود نوع من العدالة فى هذا الشأن.

 

وأضافت مديح، فى تصريح لها، أن مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى هى واحدة من أكثر القمم الكبرى العالميه التى تحظى بمتابعة واسعة على مستوى العالم لما لها من دور فعال فى مناقشة القضايا الاقتصادية والتى ترتبط بها السياسات الاقتصادية فى مختلف دول العالم وتناقش مدى تأثير الاحداث الجاريه على اقتصاديات الدول الأعضاء وما تشهده من تطرق لمناقشة القضايا الكبرى التى يشهدها العالم فى محاولة لحل حالة الخلاف بين الدول الأعضاء وحلفائها من الدول الأخرى.

 

ولفتت إلى أن قمة رؤساء الدول والحكومات فى مجموعة السبع والتى سيشارك فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى ولأول مره فى بياريتز الفرنسية والتى تعد بمثابة مجلس إدارة العالم وخاصة أن مايُتفق عليه فى هذه القمة هو ما يحدث خلال العام القادم.

 

ولفتت إلى أن القمة تمكن القيادة السياسية المصرية من عقد لقاءات مع رؤساء الدول الكبرى الصناعية من بينها أمريكا وألمانيا وتفتح آفاق اقتصادية جديدة لمصر وخاصة فى مجال الطاقة والزراعة والصناعة.