التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، رؤساء ومسئولى شركات المقاولات العاملة فى مدينة العلمين الجديدة، والمكتب الاستشارى، وذلك بحضور وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولى الوزارة؛ لاستعراض الموقف التنفيذى لمشروع أبراج المنطقة الشاطئية، والمشروعات السكنية المختلفة، وباقى المشروعات.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء، بالتشديد على ضرورة الانتهاء من أعمال التشطيبات لجميع الأبراج الخارجية بواجهاتها فى 30 يونيو المقبل، طالباً من جميع الشركات التوقيع على التزام بذلك، لعدم التعرض للغرامات التى سيتم توقيعها على أى شركة تُخالف ذلك.

وكلّف الدكتور مصطفى مدبولى كذلك بالانتهاء من كافة أعمال إنشاء ورصف الطرق الداخلية، بحيث تكون على أعلى مستوى من الجودة، وبحيث تُظهر شكلا جمالياً وحضارياً للمنطقة.

وخلال حديثه مع رؤساء شركات المقاولات، قال الدكتور مصطفى مدبولي: لا توجد أى دولة بالمنطقة لديها هذا الكم من المشروعات الكبرى التى يتم تنفيذها فى أن واحد، وبهذه الاستثمارات الضخمة، مجدداً التأكيد على ضرورة أن تغتنم شركات المقاولات هذه الفرصة المتاحة لديها وتؤكد جدارتها لتنفيذ أعمال الإنشاءات المطلوبة منها بمستوى فائق من الجودة، مع التزامها بالتوقيتات والجداول الزمنية للتنفيذ، لأن ذلك سيفتح لها مجالات أوسع للعمل من جانب الحكومة، وهذا ما يحدث بالفعل، منتهيا إلى القول بأننا نقوم بتنفيذ ملحمة عظيمة من البناء والتعمير فى ربوع الوطن، ويجب أن نكون جميعاً على قدر هذه المسئولية المُلقاة على عاتقنا، قائلا: " لازم كلنا نموّت نفسنا فى الشغل علشان خاطر بلدنا".

وأضاف رئيس الوزراء: نحن نقدم مصر للعالم فى ثوب جديد، لأن هذه مرحلة تاريخية فى انطلاقة الدولة لتثبت من خلالها للعالم أجمع أن مصر تستطيع بأبنائها وبعزيمة شبابها المخلصين أن تحقق إنجازات عظيمة فى كافة المجالات بصورة مُبهرة.

 من ناحيته، أعلن وزير الإسكان، استعداده التام لتذليل أى عقبات قد تطرأ أثناء تنفيذ جميع أعمال الإنشاءات والتشطيبات ورصف الطرق، قائلا: " مكتبى وتليفونى مفتوحان على مدار الساعة لحل أى مشكلة"، منوها لاستعداد الوزارة لصرف المستحقات المالية لجميع شركات المقاولات.

كما نوّه وزير الإسكان إلى أن حجم المشروعات المقبلة أكبر من تلك التى يتم تنفيذها، لافتاً ًإلى أن الشركات الملتزمة التى ستنجح فى تحقيق إنجازات ملموسة بمستوى فائق من جودة التنفيذ وسرعة الأداء وفاعليته سيكون لها نصيب فى المشروعات الجديدة.

من جهة ثانية، استعرض رئيس الوزراء الموقف التنفيذى لفرع الأكاديمية العربية لعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بمدينة العلمين الجديدة، وتمت الإشارة فى هذا الصدد إلى أن هناك استعدادات تُجرى حالياً لافتتاح بعض المبانى فى شهر سبتمبر المقبل، على أن يتم افتتاح مبانٍ أخرى عقب ذلك فى ديسمبر المقبل، وهناك مرحلة أخرى لاحقة سيتم افتتاح مبانيها فى 2020.

كما استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، خلال الاجتماع، موقف تنفيذ المرافق والبنية الأساسية بالمدينة والوحدات السكنية التى يتم تنفيذها بها، طالباً الإسراع فى معدلات الأداء والتنفيذ، وسرعة طرح الوحدات السكنية التى يتم تنفيذها لتناسب مختلف شرائح وفئات الدخل.

من جانبهم، أكد مسئولو شركات المقاولات أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتنفيذ كافة أعمال الإنشاءات ورصف الطرق المطلوبة بالكفاءة والجودة المطلوبة، مُبدين حرصهم على الانتهاء منها فى أسرع وقت.

وعقب الانتهاء من اجتماعه مع مسئولى المكتب الاستشارى وشركات المقاولات التى تقوم بتنفيذ المشروعات المختلفة بمدينة العلمين الجديدة، عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولى الوزارة؛ لمراجعة موقف تنفيذ مدن الجيل الرابع، وكذا آخر مستجدات أعمال محطات الصرف الصحى التى تم تحويلها لنظام المعالجة الثلاثية، والتى يبلغ عددها 52 محطة.

PHOTO-2019-08-24-12-54-30 (1)
 

 

PHOTO-2019-08-24-12-54-30
 

 

PHOTO-2019-08-24-12-54-32 (1)
 

 

PHOTO-2019-08-24-12-54-32