أمرت النيابة العامة، بحبس رامى شعث، نجل وزير الخارجية الفلسطينى الأسبق، نبيل شعث، 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "خلية الأمل" واتهامه بالانضمام إلى جماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون، تعمل على منع مؤسسات الدولة من مباشرة عملها.

 

وتضم القضية عددا آخر من المتهمين المحبوسين احتياطيا على ذمة التحقيقات فى القضية، بينهم وزياد العليمي، وحسام مؤنس وهشام فؤاد، وآخرين.

 

ونسبت النيابة للمتهم في القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، الاشتراك مع أعضاء في خلية الأمل التي يجرى التحقيق معها.

 

ويعد رامى شعث محبوسا مع باقى أعضاء جماعة الإخوان، فى تحرك تنظيم الأمل، لاتهامهم بتنفيذ مخطط التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، بالتنسيق مع حلفائهم بالبلاد، لارتكاب أعمال عنف وتخريب، واستهدف رجال الشرطة والقوات المسلحة، معتمدين على الدعم المالى من جماعة الإخوان.

 

كانت نيابة أمن الدولة أمرت بحبس 11 متهماً في القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى "خلية الأمل"، بعدما وجهت إليهم تهم ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة - على نحو متعمد - عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة فى مؤسسات الدولة.