حذرت مبادرة 100 مليون صحة من التدخين فى وسط الأطفال قائلة: إنه يؤثر سلبيًا على غير المدخنين وخاصة الأطفال، ويسبب لهم أضرارا صحية خطرة.

وتابعت: تكمن خطورة التدخين السلبى على الأطفال فى كونة يزيد فرص إصابة الأطفال بالربو، كما قد يرفع من فرص إصابتهم بالعديد من الأمراض، مثل: التهاب الشعب الهوائية، الالتهاب الرئوى، تلوثات قنوات الجهاز التنفسي والأذنين.


وقالت مبادرة 100 مليون صحة: إن الوزارة خصصت 30 عيادة طبية لتقديم التوعية اللازمة للإقلاع عن التدخين وتوفير الأدوية والمتابعة الدورية، وتنتشر هذه العيادات فى مستشفيات الصحة النفسية والصدر بالمحافظات، وتقدم جميع الخدمات بالمجان.
 

وأضافت مبادرة 100 مليون صحة، أن التدخين السلبى له أضرار على القلب والأوعية الدموية، جيث يزيد التدخين السلبى من فرص الإصابة بأمراض القلب بنسبة 25%، كما أن المدخنين السلبيين معرضون لخطر أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بمن لا يتعرضون للتدخين السلبى.